قوآفلُ آلشـهدآءِ

قوآفلُ آلشـهدآءِ لآ تمـضـي سـُدى ** إن آلذي يمـضي هوَ آلطـغيآنُ


أستذكر اليوم الأخوة الأحباب الذين سبقوني على طريق ذات الشوكة الذين أحسبهم شهداء والله حسيبهم

أمجد ياسر حمد

2002/02/13

استشهد بعد اصابته برصاص الاحتلال الصهيوني خلال اجتياح مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة


فادي دحروج الزعانين

2004/10/03

استشهد بعد قيامه بإطلاق الصواريخ على مستوطنات الاحتلال الصهيوني مع الشهيد لؤي حمد، حيث قامت طائرة استطلاع برصدهم وقصفهم بأول صاروخ يطلق من طائرات الاستطلاع في وقتها أصابهم إصابة مباشرة، ليرتقي شهيداً على الفور ويلحق بركب الشهداء الذين سبقوه في معركة أيام الغضب


لؤي القرمان حمد

2004/10/07

استشهد بعد قيامه بإطلاق الصواريخ على مستوطنات الاحتلال الصهيوني مع الشهيد فادي الزعانين، حيث قامت طائرة استطلاع برصدهم وقصفهم بأول صاروخ يطلق من طائرات الاستطلاع في وقتها أصابهم إصابة مباشرة، ليرتقي شهيداً على الفور ويلحق بركب الشهداء الذين سبقوه في معركة أيام الغضب


أحمد زكي القرمان

2004/10/11

بعد الاشتباك مع القوات الخاصة التي كانت تعتلي أحد منازل المواطنين في شارع القرمان فجر الأحد 10/10/2004م قبل استهدافه بنصف الساعة. توجه إلي بعدما هاتفني لأنه علم أن القوات الخاصة الصهيونية في منطقتنا, وهو في طريقه تمت عملية الاغتيال الجبانة بصاروخ من طائرات الاستطلاع الصهيوني. ارتقى على إثرها فجر الاثنين 11/10/2004 شهيداً، قمراً ساطعاً في سماء فلسطين.


مجدي تيسير حمّاد

2006/06/05

لم يتوانى ولو للحظة حتى قبل استشهاده من عمل الخير، فلقد كان عائداً من حل مشكلة لإخوة له أصلح ذات بينهم, ثم اتصل علي ليصحبني معه فعلم أثناء الحديث أني عند منزل خطيبتي في وقتها فرفض أن يأتي لأخذي ومضى إلى طريقة حين قصفته طائرات الغدر الصهيونية على شارع صلاح الدين شرق مخيم جباليا حين كان يستقل سيارة مع الشهيد عماد عسلية وأطلقت عليهما عدد من صواريخها الحاقدة ليرتقيا شهداء مساء يوم 5/6/2006م بعد رحلة طويلة من العطاء والجهاد خلال انتفاضة الأقصى المباركة، فلقد آن لمجدي أن يستريح بعد مشوار طويل من الجهاد والتضحية والفداء، ويلحق برفاقه وإخوانه شهيداً ممن سبقوه للشهادة على درب الجهاد والاستشهاد


صهيب رفيق عدوان

2006/11/03

شرع بإطلاق زخات رصاصاته على الجنود الصهاينة التي تحاصرنا في منطقة مسجد النصر ليصابوا بصورة مباشرة قبل أن يقوم قناص إرهاب برصاصه الأسود بإطلاق النار على جسد الشهيد صهيب ويرتقى شهيدا في ساحة الوغى مقبلا غير مدبر ملبيا نداء الله


أبو الصاعد – عامر قرموط

2008/01/04

في يوم الاثنين الموافق 4/2/2008م كان الموعد مع الشهادة والارتقاء نحو القمم, للحاق بمن سبق من الشهداء و أشقاء الدرب و المنهج, قامت الطائرات الصهيونية الجبانة بتوجيه صواريخ حقدها نحو جسده الطاهر, أثناء خروجه من قاعات الامتحانات في جامعة القدس المفتوحة, لتصعد الروح إلى بارئها مستبشرة بفوز ورضوان الله تعالى و شاكية تخاذل المتخاذلون و ظلم الأقربون.


العُمدة – عماد حمّاد

2011/08/18

تاريخه حافل بالتخطيط للعمليات العسكرية القوية والتي كان آخرها عملية (الوهم المتبدد) التي تم بها أسر الجندي الصهيوني (جلعاد شاليط)، وغيرها الكثير من صفحات الجهاد البطولية المشرقة.
ولم يعد سرا أن نقول بان أول مجاهد حقق مع الجندي الأسير هو الشهيد عماد حماد عندما سأل الجندي عن اسمه وديانته وأصوله فأخبر القيادة بأن هذا الجندي هو يهودي من أصل فرنسي.
ذاك الرجل الصامت الذي بقي متخفيا عن أعين الاحتلال وعملائه .. لم يكن يوما يحب الظهور ولم يبحث عن الشهرة مع أنه المطلوب الأول في فلسطين وقتها .. فباع دنياه واشترى الآخرة .. وتاجر مع الله بتجارة لن تبور وربحت تجارته بإذن الله..
حتى تمكنت منه الطائرات رغم حرصه، وكان برفقة ثلة من القادة المجاهدين والقدر كان وجود (العُمده) معهم حتى أن الصهاينة بتصريح من أحد المحللين على إحدى القنوات العبرية أكد أنهم لم يكونوا على علم بتواجده وأن الشخص المستهدف على الأرجح هو أحد القيادات الأخرى
فباع نفسه إلى الله بيعة لم يكن ثمنها منصبا ولا جاها ولا دينارا, بل كان ثمنها جنة عرضها السماوات والأرض


أبو غسان – عماد الدين نصر

2011/08/18

موعد مع الرحيل و الاستشهاد انه القرار الإلهي الذي أعلن نهاية الرحلة الدنيوية لقائد فذ لم يعرف الخنوع والذل إلا لله نحتسبه عند الله من الشهداء الأحياء أصحاب الوجوه المسفرة والضاحكة المستبشرة إن شاء الله.
عماد نصر أبو غسان الذي قضى نحبه مع رجال عظام وأخيار في الثامن عشر من شهر رمضان 18|8|2011 ليلقى الله وهو صائم مزاحماً من سبقوه من العظماء و السلف الصالح, فقد فهم العقيدة الإسلامية تمام الفهم جنبا إلى جنب مع إخوانه القادة الشهداء الذين شاركوه لحظة الارتقاء, فساروا جميعا على نهجها وتعاليمها متسلحين بإيمان قوي وعميق بالله سبحانه وتعالى , عاقدين العزم على ترسيخ ذلك الفهم وتحويله إلى فعل جهادي سليم.


أبو إبراهيم – زهير القيسي

2012/03/09

في مساء الجمعة الموافق 9/3/2012 كانت غزة وفلسطين والأمة الإسلامية على موعد مع خبر مفجع وحزين بارتقاء أحد جنرالات الجهاد والمقاومة وأحد حملة هم الإسلام والمسلمين, حيث قام العدو الصهيوني الجبان وكعادته الغادرة باغتيال الشيخ زهير القيسي “أبو إبراهيم” آخر أمين عام للجان المقاومة ومعه القيادي الأسير المحرر بصفقة وفاء الأحرار والمبعد إلى غزة محمود حنني “أبو أحمد”, بصاروخ من طائرة استطلاع حربية أثناء مرورهم بسيارتهم في منطقة “تل الإسلام” بمدينة غزة .


رامي موسى حمد

2016/08/19

بعد رحله طويلة من الجهاد والملاحقة من الصهاينة وأعوانهم حط رحاله في بلاد الشام, ليلقى ربه مدافعاً عن شريعته ومقاتلاً لتكون كلمة الله هي العليا على أيدي قوات المعاونة الأمريكية التي نكلت بأهلنا في الشام


أبو ماهر – مؤيد حمدان (بحر)

2021/06/15

أصيب في معركة سيف القدس 2021/05/12م بصاروخ من طائرة الاستطلاع. حتى ارتقى على إثرها بتاريخ 2021/06/15م شهيداً بعد رحلة طويلة من العطاء والجهاد المبارك، ليلحق برفاقه وإخوانه شهيداً ممن سبقوه للشهادة على درب الجهاد والاستشهاد ثابتاً لم يبدل ولم يتنازل عن دينه وعقيدته. فلقد أتته الدنيا راكعه تحت أقدامه من المناصب والمكاسب إلا أنه رفضها لأجل الله تعالى, فجاهد لإعلاء كلمة الله فوق أرضه حتى أتته المنية


إننا المجاهدون .. لا نموت دفعه واحده وإنما نموت بطريقه الأجزاء.

فكلما رحل صديق مات جزء .. وكلما غادرنا حبيب مات جزء.

والآن قد فرغت قلوبنا من الكثير من أجزائه.

رحلوا تباعا كل واحد منهم أخذ جزء من قلوبنا ورحل به.

فما زال خبر استشهادهم في مسمعي.

لعل الله اصفاكم وفضلكم علي تفضيلا .. ولعل الله أخرني لحكمة يعلمها ولا أعلمها

فأعتذر لكم يا أحبابي إني أوجعتكم بالدموع والحزن على فراقكم ولكني بكيت اشتياقا لكم. 

نسأل الله أن يلحقنا بهم ثابتين غير مبدلين ..

 فيا رب اجمعنا بأحباب القلب في الجنان.. واحشرنا وإياهم على حوض نبيك محمد – صلى الله عليه وسلم – مع النبيين والصديقين والصحابة والشهداء وحسن ألائك رفيقا

صورة جمعتني مع الشهيد صهيب عدوان, والشهيد مؤيد حمدان في حفل زفافي

2006/09/15

هؤلاء هم إخواننا وقادتنا, عاشوا مجاهدين وقضوا إلى ربهم مجاهدين, ما عرفناهم إلا وهم في ساحات الجهاد, وما سمعنا عنهم إلا كل خير, والذين نسأل الله أن يكونوا ممن قال فيهم الله : “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا” ونسأل الله لهم القبول والمغفرة والرفقة مع النبي قائد المجاهدين  صلى الله عليه وسلم  .

رحمكم الله ..

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وأرضَ اللهم عن الصحابة أجمعين وتابعيهم بإحسانٍ إلى يوم الدين


حسين عودة

اترك رد